اخبار ليبيا الان .. اخبار ليبيا اليوم الاثنين 24-10-2016 اخر اخبار ليبيا العاجلة لحظة بلحظة

306 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 24 أكتوبر 2016 - 5:33 صباحًا
اخبار ليبيا الان .. اخبار ليبيا اليوم الاثنين 24-10-2016 اخر اخبار ليبيا العاجلة لحظة بلحظة

اخبار ليبيا اليوم الاثنين 24-10-2016 ، كشفت مصادر ليبية اليوم عن اندلاع الكثير من المعارك وذلك بين الميليشيات المسلحة والتي تتصارع في العاصمة طرابلس وذلك بما يهدد بتقويض الاتفاق الدولي على المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني.

حيث انة علي الرغم من الهدوء النسبي بعد سيطرة ميليشيات حكومة الإنقاذ على مقار رسمية في طرابلس، يخشى من رد فعل ميليشيات منافسة كانت تسيطر على تلك المقرات، فيما الميليشيات الموالية للمجلس الرئاسي متأرجحة في ولائها.

الجدير بالذكر علي ان أغلب تلك الميليشيات ضمن مجموعة “فجر ليبيا” المتطرفة، التي سيطرت على العاصمة بقوة السلاح، داعمة للانقلاب على الشرعية بعد اختيار الليبيين لبرلمان لا يحظى فيه الإخوان وحلفاؤهم بنصيب معقول.

وقبل أيام سيطرت ميليشيات موالية لحكومة الإنقاذ (حكومة طرابلس المنتهية ولايتها) برئاسة خليفة الغويل، على قصور الضيافة في فندق ريكسوس وسط العاصمة الليبية.

ومنذ عام 2012 كانت قصور الضيافة المقر الرسمي للمؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، لكن قبل عدة أشهر استطاعت ميليشيات موالية لعبد الرحمن السويحلي (مقرب من التيار الإسلامي) رئيس مجلس الدولة (المجلس الاستشاري المنبثق عن الاتفاق السياسي) طردهم منها.

وأكدت مصادر ليبية أن جهاز الأمن الرئاسي المكلف بحماية قصور الضيافة، هو المسؤول عن دخول حكومة الإنقاذ المقر، فقبل أيام من سيطرة ميليشيات الغويل على المقر قام جهاز الأمن الرئاسي بطرد أعضاء مجلس الدولة منه، حيث تأخر مجلس الدولة في دفع مستحقاتهم، ويبدو أن حكومة الغويل تمكنت من توفير الأموال لدفع مستحقات الأمن الرئاسي، مما جعل الأخير يسمح لهم بالعودة إلى المقر.

حيث انة في وقت من الأوقات كانت الميليشيات في العاصمة الليبية موحدة تحت مسمى “فجر ليبيا”، حيث انه بعد فشلها في بسط سيطرتها على الغرب الليبي ومنطقة الهلال النفطي .

كلمات دليلية
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رصد السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.