اخبار صنعاء اليوم الجمعة 26-2-2016 , عاجل صنعاء الان , اخبار الغارات على صنعاء اليمنية اليوم الجمعة 17 جمادي الأول 1437

412 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 26 فبراير 2016 - 3:48 صباحًا
اخبار صنعاء اليوم الجمعة 26-2-2016 , عاجل صنعاء الان , اخبار الغارات على صنعاء اليمنية اليوم الجمعة 17 جمادي الأول 1437

رصد السعودية .. (اخبار صنعاء اليوم) اخبار صنعاء اليوم الجمعة 26-2-2016 , عاجل صنعاء الان , اخبار الغارات على صنعاء اليمنية اليوم الجمعة 17 جمادي الأول 1437 نستعرض لكم أخر تطورات الاوضاع في صنعاء وسيطرة قوات التحالف على المدن داخل صنعاء .

إدارة مصنع الوحدة للاسمنت باتيس تبدء السبت المقبل ازالة الرمال بالخط الدولي العلم

في بادرة طيبة وخطوة ايجابية تبعث بالامل وبعد تخلي الجهات المعنية عن القيام بمهامها في ازالة الكثبان الرملية والتي تزحف بشكل يومي وسببت مخاطر وحوادث مرورية راح ضحيتها العديد من المواطنين .

سيتم العمل بازالة الرمال يوم السبت القادم من. قبل ادارة مصنع الوحدة للاسمنت باتيس وبالتنسيق مع قيادة السلطة المحلية ممثلة في شخص المحافظ د/ الخضر محمد السعيدي .

الجدير بالذكر ان قيادة السلطة المحلية وبعد تحرير محافظة ابين عملت على ازالة هذه الرمال وباكوام كبيرة وبجهود ذاتية ولكن لازال زحف الرمال مستمر وبحاجة الى امكانيات مادية وعمل بشكل يومي .

صحيفة لبنانية تكشف عن الرسائل التي حملها قرار تعيين علي محسن وعلاقة القرار بالجنوب ومستقبل العلاقة بين الرياض وأبو ظبي ومعركة صنعاء

اعتبرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، قرار تعيين هادي، للواء علي محسن الأحمر نائباً للقائد الأعلى للجيش، مؤشراً على بداية رسم مرحلة ما بعد الحرب في اليمن.

و نوهت إلى ان التعيين يحمل رسائل سياسية و عسكرية داخلية و خارجية، و يُرسي تقاسم النفوذ الخليجي في المستقبل السياسي لليمن.

و لفتت الصحيفة، أن تعيين الأحمر رسالة سعودية إلى الإمارات متعلقة بمرحلة ما بعد الحرب. موضحة أن أبو ظبي التي وفّرت موطئ قدمٍ لها في المرحلة المقبلة داخل اليمن، عبر تعيين خالد بحاح، «رجُلها»، نائباً لرئيس الجمهورية، قابلتها الرياض بتعيين الأحمر نائباً لقيادة الجيش، وهو المنصب غير الموجود دستورياً في الأصل.

و أشارت أن الدولتان المتنازعتان على تقاسم «الكعكة» اليمنية، قد تقدمتا باتجاه تكريس واقع لنفوذهما في العملية السياسية المقبلة، لا سيما أن الأحمر، بسبب تاريخه الطويل في الدولة، قادر على إدارة المرحلة المقبلة التي لا يزال شكل الحكم فيها مجهولاً ومنتظراً مآلات الميدان.

كما اعتبرت التعيين ضربة قوية لمشروع الانفصال في الجنوب. فالأحمر، أحد قادة حرب 1994 ومكرساً الوحدة اليمنية، يُعدّ العدو اللدود للجنوبيين، ويمثل ظهوره في مناصب رفيعة و إعادة تثبيته لاعباً أساسياً في المشهد السياسي رسالة إلى الجنوبيين تفيد بـ«وأد» حلمهم بالانفصال بعد الحرب، والذي كان التحالف السعودي قد استخدمه «لإغوائهم» بهدف كسب دعمهم في الحرب المستمرة.

و تعيين هادي للأحمر، يضع مصداقيته على المحك، حيث كان قد أكد في الأشهر الأولى من العدوان السعودي على اليمن و لعدة مرات أنه ليس على اتصال بالأحمر حرصاً على كسب مواقف قيادات جنوبية مثل الرئيس السابق علي سالم البيض.

و حسب الصحيفة، يرى مراقبون تعيين “محسن” مؤشراً على أن «الحراك الجنوبي» أصبح ضعيفاً وغير ذي تأثير في حسابات الرياض و«التحالف»، وهو ما يضع القوى الجنوبية أمام امتحان.

و طبقا لما أوردته الصحيفة، تشير المعطيات الميدانية إلى أن هادي ومن خلفه السعودية، يعوّلان على تعيين الأحمر في نيل تأييد قبائل صنعاء و القادة العسكريين البارزين فيها، حيث لا يزال الأحمر يحظى بتأثير، وذلك في إطار التجهيز لـ«معركة صنعاء»، بعد تقدم المجموعات المسلحة المؤيدة للتحالف السعودي، لا سيما التابعة لحزب «الإصلاح» في فرضة نهم إلى الشرق من العاصمة صنعاء.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رصد السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.