اخر اخبار السعودية اليوم الاحد 11-5-1437 “Saudi-Today” اخبار السعودية اليوم الاحد عاجل السعودية مباشر اليوم 21-2-2016

307 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 فبراير 2016 - 5:14 صباحًا
اخر اخبار السعودية اليوم الاحد 11-5-1437 “Saudi-Today” اخبار السعودية اليوم الاحد عاجل السعودية مباشر اليوم 21-2-2016

رصد السعودية .. (اخبار السعودية اليوم ) ننشر لكم اليوم اخر اخبار السعودية في الجرائد الرسمية والإلكترونية كما نستعرض لكم اهم قرارات الملك; سلمان ومتابعة لمشاركة المملكة في الحرب على الحوثيين في اليمن اخر اخبار السعودية اليوم الاحد 11-5-1437 “Saudi-Today” اخبار السعودية اليوم الجمعة عاجل السعودية مباشر اليوم 21 -2-2016 .

مجلس التعاون يؤيد قرار السعودية بوقف مساعداتها للبنان

أعربت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن تأييدها التام لقرار المملكة العربية السعودية بإجراء مراجعة شاملة لعلاقاتها مع الجمهورية اللبنانية، ووقف مساعداتها بتسليح الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي اللبنانية، حسب ما جاء في وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني إن “دول مجلس التعاون تساند قرار المملكة العربية السعودية الذي جاء رداً على المواقف الرسمية للبنان التي تخرج عن الإجماع العربي، ولا تنسجم مع عمق العلاقات الخليجية اللبنانية، وما تحظى به الجمهورية اللبنانية من رعاية ودعم كبيرين من قبل المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون”.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون أن “دول مجلس التعاون تعرب عن أسفها الشديد لأن القرار اللبناني أصبح رهينة لمصالح قوى إقليمية خارجية، ويتعارض مع الأمن القومي العربي ومصالح الأمة العربية، ولا يمثل شعب لبنان العزيز الذي يحظى بمحبة وتقدير دول المجلس وشعوبها”.

وأضاف أن دول مجلس التعاون “تأمل أن تعيد الحكومة اللبنانية النظر في مواقفها وسياساتها التي تتناقض مع مبادئ التضامن العربي ومسيرة العمل العربي المشترك، وتؤكد استمرار وقوفها ومساندتها للشعب اللبناني الشقيق، وحقه في العيش في دولة مستقرة آمنة ذات سيادة كاملة، وتتطلع إلى أن يستعيد لبنان عافيته ورخاءه الاقتصادي ودوره العربي الأصيل”.

الموقف من قرار السعودية يوحد الحريري وجعجع

حمّل زعيم تيار المستقبل الرئيس سعد الحريري “حزب الله” والتيار الوطني الحر مسؤولية القرار السعودي بوقف الهبة المقدمة للجيش اللبناني، أما رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع فدعا الحكومة اللبنانية للطلب من “حزب الله” وقف حملاته ضد السعودية.

هذه المواقف تأتي استكمالاً لردود الأفعال اللبنانية على المسار الذي اعتمده “حزب الله” في سياسة العداء للمملكة العربية السعودية وتحميل الدولة اللبنانية نتائج هذه المواقف.

الحريري وبعد زيارته إلى دار الفتوى ولقائه مع مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، أكد أن المرحلة الجديدة تستدعي “التكاتف لحل موضوع وقف الهبة السعودية” ودعا الحكومة أن “تتحرك لمعالجة قرار السعودية وقف المساعدات”.

وأكد الحريري أن “كلام حزب الله بحق المملكة مرفوض ولا يمثل السياسة اللبنانية”.

من ناحيته، وفي مؤتمر صحافي عقده في مقر إقامته في معراب، أعاد جعجع توجيه الاتهام لـ”حزب الله” وتحميله مسؤولية القرار السعودي والنتائج التي سيدفع لبنان ثمنها جراء مواقف الحزب.

جعجع أكد أن مواقف السعودية من لبنان منذ العقود الماضية لم تكن سوى مواقف إيجابية، حيث دعمت لبنان في كل المواقف الحقيقية ووقفت إلى جانبه وساهمت في إعادة الإعمار.

وقال جعجع إنه “إذا عدنا إلى تاريخ المملكة مع السعودية نرى أنه تاريخ لم يشبه شائبة”، واتهم حزب الله من دون أن يسميه واعتبر أنه ينفذ أجندات لا علاقة لها بلبنان ومصالحه، وقال: “هناك فريق لبناني يهاجم السعودية من دون أسباب تتعلق بلبنان”. وأكد أن “مهاجمة السعودية المستمرة من قبل طرف لبناني من دون مبرر هي التي أدت إلى وقف مساعداتها للجيش”.

جعجع صوب على الحكومة اللبنانية التي اعتبر رئيسها تمام سلام أن المواقف والقرارات التي اتخذها وزير الخارجية جبران باسيل، خلال اجتماع وزراء خارجية جامعة الدول العربية واجتماع الدول الإسلامية في جدة حول الاعتداء الذي تعرضت له السفارة والقنصلية السعوديتين في إيران، جاءت بالتنسيق مع رئاسة الحكومة.

واعتبر جعجع أنه “كان على الحكومة اللبنانية التدخل لوقف التهجم على السعودية”، واتهمها “بالتقصير” بسبب عدم تدخلها بعد الهجوم على السعودية.

وعلى الرغم من الاتفاق في المواقف بين الحريري وجعجع في موضوع الدور السلبي لـ”حزب الله” في القرار السعودي والهبة المقدمة للجيش، استمر الخلاف بين الطرفين حول العلاقة الثنائية والموقف من رئاسة الجمهورية.

الحريري أعاد التأكيد على تمسكه بترشيح النائب سليمان فرنجية لمنصب رئاسة الجمهورية وطالب جعجع بالتخلي عن دعم ترشيح زعيم التيار الوطني الحر الجنرال ميشال عون “وأن يسحب تأييده وترشيحه” لصالح الاتفاق على فرنجية.

الرد من جعجع لم يتأخر على دعوة الحريري، فقال مخاطباً الحريري: “بتمون شيخ سعد بس شو رأيك تعمل العكس”، أي دعوة الحريري لسحب ترشيح فرنجية لصالح مرشحه عون إلى الرئاسة.

وسبق لجعجع قبل هذا الموقف أن وجه انتقاداً لاذعاً في مؤتمر صحفي عقده صباحاً للموقف الذي أطلقه الحريري في احتفال ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري في قاعة البيال يوم 14 فبراير، ووصف ما قاله الحريري بأنه “نكتة سمجة” وأن الصورة التذكارية لقيادات 14 آذار بأنها “أكثر سماجة”، ما يكشف أن كل الجهود التي بذلت على خط معراب – بيت الوسط، وزيارة الحريري لمعراب لم تفلح في ردم الهوة التي حصلت نتيجة كلام الحريري الذي خاطب به جعجع حول المصالحة مع ميشال عون بأنها “لو حصلت من زمان كم كانت وفرت على المسيحيين من صراعات ومعارك وخسائر”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رصد السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.