بالأسماء إتهام ابن داعية شهير بإقناع نجلَيْ “الزهراني” بالانضمام لداعش

413 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 18 سبتمبر 2015 - 4:59 مساءً
بالأسماء إتهام ابن داعية شهير بإقناع نجلَيْ “الزهراني” بالانضمام لداعش

رصد السعودية .. (اخبار السعودية اليوم ) أعلنت اليوم مصادر مطلعة عن أن الشقيقين أحمد وحمد سعيد الزهراني واللذين أُلقي القبض عليهما بالرياض قبل يومين، أثناء تخطيطهما لتنفيذ عمليات إرهابية بالمملكة، سبق وتدربا على كيفية استعمال الأسلحة وصنع المتفجرات بأحد المعسكرات التابعة لتنظيم “داعش” في محافظة الرقة بسوريا، بعدما تم تجنيدهما على يد نجل داعية شهير.

وأكدت مصادر صحفية  إن الشقيقين تزودا بمبالغ مالية طائلة، إضافة إلى أسلحة ومتفجرات وقنابل يدوية من أحد عناصر التنظيم في السعودية، عبر تنسيق متبادل مع قيادات في “داعش” بسوريا، لتفجير عدد من المساجد، واستهداف رجال أمن ومنشآت حيوية، عبر ما يسمى “الذئاب المنفردة”، وهي منهجية يتبعها التنظيم من خلال قيام أفراده بهجمات إرهابية بشكل منفرد.

كما أضاتف أن الشابين اللذين لا يتجاوزان مقاعد الدراسة الجامعية، تم تجنيدهما عبر شبكة الإنترنت، من خلال أحد السعوديين المنتمين إلى التنظيم في الخارج، وهو ابن داعية شهير، وكانا على علاقة به أثناء إقامته في السعودية، إذ تمكن من إقناعهما بأن العمل لمصلحة “داعش” داخل المملكة “فرض عين”.

وبيّنت المصادر أن والد الشابين حاول إقناعهما بالعودة إلى المملكة بعدما سافرا من دون إذنه، بعد أن تلقى اتصالا من أحدهما، أخبره بأنه وشقيقه وصلا إلى مواقع التنظيم في سوريا، إلا أنهما رفضا الفكرة، وهو ما دعاه إلى تقديم بلاغ إلى الجهات الأمنية بالمملكة، وأسهم في وضع اسميهما تحت المراقبة الحدودية في المطارات والمنافذ البرية، بيد أن أجهزة الأمن لم تُلقِ القبض عليهما فور دخولهما المملكة، بل ظلت تتعقبهما وتراقب تحركاتهما واتصالاتهما، إلى أن ألقت القبض عليهما أول أمس، في حي المونسية، شرق الرياض.

وكانت المملكة ضبطت بحوزة الشابين أسلحة رشاشة وكمية من الذخيرة ومخازن سلاح ومسدسات وقنابل يدوية وعدد من أجهزة الجوال والحاسب المحمول كانا يعدان لاستخدامها في عملياتهما الإرهابية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رصد السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.