آخر اخبار ليبيا اليوم الجمعة 7-8-2015 متابعة لأهم الاخبار الليبية على مدار الساعة أخبار الحرب بين الجيش الليبي وفجر ليبيا

1٬594 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 7 أغسطس 2015 - 5:33 صباحًا
آخر اخبار ليبيا اليوم الجمعة 7-8-2015 متابعة لأهم الاخبار الليبية على مدار الساعة أخبار الحرب بين الجيش الليبي وفجر ليبيا

رصد السعودية .. (اخبار ليبيا اليوم ) نستعرض لكم اليوم أخر اخبار ليبيا اليوم الجمعة 7-8-2015 وأخر تطورات الحرب الأهلية في ليبيا اليوم كما نستعرض لكم اهم الانباء عن الحرب الليبية اليوم والحرب على تنظيم داعش الإرهابي كما ننشر لكم اخبار سرت الليبية اليوم وسيطرة داعش على المدينة أعلنت البعثة الأممية في ليبيا، عن استئناف جلسات الحوار بمدينة الصخيرات المغربية، الإثنين القادم، بعد سلسلة لقاءات عقدها رئيسها من أطراف ليبية.

وبحسب منشور على الموقع الإلكتروني للبعثة، اليوم الخميس، فإن “ليون” حث الأطراف الليبية أثناء لقاءاته المتكررة معها خلال الأيام الماضية على المضي قدمًا لإنجاح الحوار.

كما قال المنشور إن “ليون” نقل الى الأطراف الليبية “دعم المجتمع الدولي لمسار الحوار، وفرض عقوبات دولية على معرقلي الحوار”.
ونقل المنشور عن “ليون” قوله “ان موافقة الأطراف الليبية على استئناف الحوار الاثنين القادم، يعني تقدما كبيرا ودفعة نحو الخطوات النهائية لمسار الحوار”.
يشار أن “ليون” طلب من المؤتمر الوطني العام لقاءً بشكل منفرد، لتوضيح موقفه من الحوار بعد إعلانه (المؤتمر) عن تحفظاته إزاء وثيقة الحوار السياسي الأخيرة.
واجتمع رئيس المؤتمر الوطني الليبي العام، نوري بوسهمين، في الجزائر، نهاية الاسبوع الماضي مع رئيس البعثة الأممية قبل ان تعلن البعثة اليوم عن استئناف جلسات الحوار.

فقدان أكثر من 600 شخص بليبيا

رصد السعودية .. (اخبار ليبيا اليوم ) أعلنت منظمة العفو الدولية،  اليوم الخميس، على موقعها الإلكتروني الرسمي أن “أكثر من 600 شخص يعتبرون في عداد المفقودين في ليبيا منذ عام 2014”.

وأكدت المنظمة، خلال تقريرها المعنون بـ “اختفوا من على وجه الأرض: المدنيون المختطفون في ليبيا”، أن “عمليات الخطف على أيدي الجماعات المسلحة قد أصبحت جزءًا من الحياة اليومية في ليبيا”، داعية لوضع حد لما أسمته “وباء الخطف الذي يجتاح البلد”.
ونقلت المنظمة الدولية المعنية بحقوق الإنسان حول العالم، عن جمعية الهلال الأحمر الليبي (أهلية)، تأكيده أن “مصير ومكان وجود ما لا يقل عن 378 شخصًا، بقي غير معروف رغم أن الأرقام الحقيقية ترجح أن تكون أعلى من ذلك بكثير”.
وفي هذا السياق، قال سعيد بومدوحة، المدير بالوكالة لبرنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، “المدنيون في ليبيا يعيشون على حافة السكين، وتتفاقم حالة انعدام القانون والفوضى على نطاق واسع، بسبب عمليات الاختطاف الروتينية بينما تشدد الجماعات المسلحة من قبضتها على البلاد”.
وعن أسباب الخطف في ليبيا، يقول بومدوحة، في التقرير إن “اختطاف المئات من المدنيين لمجرد نزوة وببساطة لأنهم ينتمون إلى مناطق معينة، أو بسبب الاعتقاد بأنهم يدعمون جماعة سياسية منافسة، وفي كثير من الحالات يتم الاحتفاظ بهم رهائن، للضغط على جماعة مسلحة أخرى في عملية تبادل للأسرى، أو لإجبار الأسرة على دفع فدية”.
وتابع، “أدى انهيار السلطة المركزية، وغياب تطبيق القانون، وعدم وجود نظام قضائي فعال في ليبيا، إلى طغيان مناخ من الإفلات من العقاب، سمح لمرتكبي عمليات الاختطاف بالتهرب من الملاحقة والمساءلة”.
وخلال نفس التقرير، دعت منظمة العفو، “المجتمع الدولي إلى زيادة دعمه لملاحقات المحكمة الجنائية الدولية، كي تحقق في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في ليبيا”.
وأكدت المنظمة، أنه “حتى الآن لم يتح لمدعي عام المحكمة بإجراء أية تحقيقات في الجرائم التي ارتكبتها الجماعات المسلحة منذ عام 2011، بموجب القانون الدولي”، مشيره أن “المختطفين في ليبيا من الجماعات المسلحة، يتعرضون للتعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة بشكل روتيني في الحجز”.

وأشارت المنظمة إلي أن ” العديد من المختطفين لقوا حتفهم بعد تعرضهم للتعذيب أو قتلوا دون محاكمة، وتلقى جثثهم في وقت لاحق على قارعة الطريق”، مطالبة “الجماعات المسلحة بإطلاق سراح جميع المدنيين، ومعاملة كافة المحتجزين بمن فيهم الأسرى، معاملة إنسانية، وكشف النقاب عن مصير ومكان وجود الأشخاص المفقودين”.

وأوضحت أن “بين المختطفين في سجون المليشيات المسلحة، ناشطون ومسؤولون حكوميون ومدنيون آخرون، قبض عليهم مجهولون على أساس انتماءاتهم السياسية، أو بسبب طبيعة عملهم”.

ومن بين هؤلاء المختطفين أوردت المنظمة، “العضو السابق في المؤتمر الوطني العام، سليمان زوبي، البالغ من العمر 71 عامًا، وعبد المعز بانون، المدون والناشط في مجال الحقوق السياسية، إضافة لناصر الجروشي، وهو مدعٍ عام اختطف بعد تحقيقه في مقتل الناشطة في مجال حقوق الإنسان سلوى بوقعيقيص”.

وتكثر في ليبيا الجماعات المسلحة، التي تكونت بعد ثورة 17 فبراير/شباط، التي أطاحت بحكم زعيم ليبيا الراحل معمر القذافي، فيما تتخذ تلك المليشيات المنتشرة في كافة المدن من أسلوب الخطف وسيلة للضغط علي خصومها في البلاد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رصد السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.