فتوي .. الزام الأسر بالتبليغ عن أبنائها المشتبه بانتمائهم للفئة الضالة

213 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 7 أغسطس 2015 - 2:54 صباحًا
فتوي .. الزام الأسر بالتبليغ عن أبنائها المشتبه بانتمائهم للفئة الضالة

رصد السعودية – أخبار المملكة .. اكد الشيخ العالم الجليل عائض القرني ، علي ضرورة قيام الاسر السعودية بالتبليغ عن ابنائهم المشتبة في انتمائهم للفئة الضالة واكد علي شرعية هذه الفتوي التي صدرت منة اليوم .

ونادى “القرني” عبر قناة “mbc” في نشرة أخبار التاسعة الليلة جميع خطباء العالم الإسلامي وعلى رأسهم خطباء الحرمين الشريفين؛ بأن تكون خطب الجمعة اليوم للكشف عن مخطط داعش والخوارج، وإدانة هذه الجريمة البشعة، وأن يوجّهوا الأسر إلى حفظ شبابهم، محذراً في هذا الصعيد من الاستراحات والجلسات وغيرها التي قد يختلط فيها الشباب بغيرهم من ذوي الفكر والمنهج الداعشي المنحرف دون رعاية ورقابة من الأسرة.
وقال “القرني”: يعود الشاب في الثالثة والرابعة فجراً وهو مُلغَّم ومشوّه ذهنه، فعلينا أن نصدر فتوى للأسرة بحفظ أبنائها وفلذات أكبادها، متابعاً: أدعو غداً أن نُسْكِت التراشق الطائفي والمذهبي فهذا ليس وقته؛ لأن هذا التنظيم الإرهابي لا يفرق بين مذهب ومذهب؛ فالواجب الآن حفظ الدين والوطن، وأن نهبّ صفاً واحداً وفي خندق واحد.
وشدد على خطباء المسجد غداً أن تتركز خطبهم للتحذير والتنذير من خطورة فكر ومنهج هذه الفئة الضالة، قائلاً: “دماؤنا تسيل وأبناؤنا يذبحون، مساجدنا وديننا وأبناؤنا يختطفون”، محذراً من عدو في الداخل يتربص بِنَا بزرع قنابل في بيوتنا من أبنائنا، موضحاً أن هذا التنظيم يمارس أبشع جرائمه عبر التاريخ باستهداف المصلين والركع السجود، مشيراً إلى أن نفس هذا الفكر والتنظيم وأجدادهم وأساتذتهم، قد استهدفوا أمير المؤمنين “علي بن أبي طالب” رضي الله عنه في المسجد وقت صلاة الفجر، فليس لديهم مبدأ ولا ضمير؛ فهم- كما وصفهم الرسول ﷺ-: “حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان”.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة رصد السعودية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.